الحنجورية والمسلمون

Standard

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في ظل النزعه الحنجورية* السائده في مجتمعاتنا واستعراض عضلات الصوت اصبح هم كل انسان حنجورى متحنجر ان يشغل نفسه بعيوب الآخرين عن طريق الغيبة والنميمه و تناسي انه وامثاله  من المتحنجرين يملكون نفس العيوب ان لم تزد

فاحببت ان اهدى لمن ادعى فيهم فهم الدين يوماً هذه المقالة انقلها لهم طالباً ان يتدبروا في معانيها

مع المقالة

علمتني الحياة في ظل العقيدة أن لا أعيبَ أحداً ما استطعت إلى ذلك سبيلا

وأن أشتغلَ بإصلاحِ عيوبي، وإنها لكبيرة جد كبيرة، آما يستحي من يعيبَ الناس وهو معيب

ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها…….. كفى المرء نبلا أن تعد معايبه

من ذا الذي ما ساء قط……. ومن له الحسنى فقط.

تريد مبرأ لا عيب فيه……… وهل نار تفوح بلا دخان

هاهو عمر أبنُ عبد العزيز عليه رحمة الله ورضوانه يختار جلاسه اختيارا، ويشترطُ عليهم شروطا، فكان من شروطه أن لا تغتابوا ولا تعيبوا أحدا في مجلسي حتى تنصرفوا

السهلًُ أهونُ مسلكا…….. فدع الطرق الأوعرَ

واحفظ لسانك تسترح……فلقد كفى ما قد جرى

هاهوَ ابنُ سيرين عليه رحمةُ الله كان إذا ذُكرَ في مجلسه رجل بسيئةٍ بادر فذكرَه بأحسنِ ما يعلمُ من أمره، فيذبُ عن عرضه فيذبُ اللهُ عن عرضه

سمع يوما أحد جلاسه يسبُ الحجاجَ بعد وفاته، فأقبل مغضباً وقال

:

صه يا أبن أخي فقد مضى الحجاج إلى ربِه، وإنك حين تقدُمُ على اللهِ ستجدُ أن أحقرَ ذنبٍ ارتكبتَه في الدنيا أشدَ على نفسِك من أعظمِ ذنبٍ اقترفَه الحجاج و (لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ).

واعلم يا أبن أخي أن اللهَ عز وجل سوف يقتصُ من الحجاجِ لمن ظلمَهم، كما سيقتصُ للحجاجِ ممن ظلموه، فلا تشغلنا نفسك بعد اليومِ بعيبِ أحد ولا تتبعَ عثراتِ أحد.

ومن يتتبع جاهدا كل عثرة يجدها……….ولا يسلم له الدهر صاحب

يا عائبَ الناسِ وهو معيب اتقِ الله، أعراضُ المسلمينَ حفرةٌ من حُفرِ النار

وخواص المسلمين هم العلماء والوقيعة فيهم عظيمة جد عظيمة، لحومهم مسمومة، وعادة الله في هتك أستار منتقصهم معلومة، ومن أطلق لسانه في العلماء بالثلب بلاه الله قبل موته بموت القلب

وكم من عائب قولا صحيحا……….وآفته من الفهم السقيم

ومن يكو ذا فم مر مريض…………. يجد مرا به الماء الزلال

فإن عبت قوما بالذي فيك مثلُه……….فكيف يعيبُ الناسَ من هو أعورُ

وإن عبتَ قوما بالذي ليسَ فيهمُ……. فذلك عند اللهِ والناسِ أكبرُ

من طلبَ أخا بلا عيبٍ صار بلا أخ، ألا فانظر لإخوانك بعين الرضى

:

فعينُ الرضى عن كل عيبٍ كليلةُ………ولكن عين السخطِ تبدي المساوي

فكيف ترى في عينِ صاحبك القذى….. ويخفى قذى عينيك وهو عظيمُ

بعض الأخوة ظلمة، بعضُ الأخوة غيرُ منصفين، يرون القذاةَ في أعين غيرهم ولا يرونَ الجذعَ في أعينِهم

فحالُهم كقولُ القائل

:

إن يسمعوا ُسبةً طاروا بها فرحا…… مني وما يسمعوا من صالحٍ دفنوا

صمُ إذا سمعوا خيرا ذكرت به…….. وإن ذكرتُ بسوءٍ عندهم أذنوا

إن يعلموا الخيرَ أخفوه……وإن علموا شرا أذاعوا… وإن لم يعلموا كذبوا

طوبى لمن شغلته عيوبُه عن عيوبِ غيره. وكان حالُه

:

لنفسي أبكي لستُ أبكي لغيرها….. لنفسيَ عن نفس من الناسِ شاغلُ

والكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني

………………………………………………………………………………………………….

* الحنجورية لفظ عائد على الحنجرة ويقصد به من يتكلم كثيرا بلا هدف يريد ان يصل به لكلامه سوى اظهار العيوب او الإنتقاد وغالباً مايكون هذا الشخص جاهل

والسلام ختام

هيثم غنيم

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s