يعجبنى … اهداء لحزب الكنبه

Standard

يعجبنى

من هم في المنازل يتدثرون
وعلى الأرائك جالسون
وأمام شاشات التلفاز متسمرون
ولأقداح الشاي يرتشفون
وللتفاح هم آكلون
وبين ذلك هم للثوار ينتقدون
همج رعاع فوضويون
ابناء تسع مازالوا لايعقلون
وللبلاد ياولداه مضيعون
وفجأة يصمتون
كى يفسحوا المجال لتمطيعة وأخرى ولكنهم لايقصرون
فشفاههم ممتعضة فالعيب كل العيب ألا يتذمرون
ولكنهم لايلبثوا أن يبدأو مكرراً محدثين
عن أحوال البلاد والعباد يفتون
عن بلاد قد خربت بعد عمارها … “أفلا تضحكون”
و بنقلة نوعية يمدحون
أعضاء مجلس هم للثورة حافظون
أفلا تروا أنه بوعوده لايستكين
فلا عذراً عن كثرة وعود وبيانات تنسيه أيها المتأجندون*
فاصمتوا وأستكينوا كما نحن ساكنين
نرجع بكم لعهد ماأروعه كان فيه الذل آمناً وكنا مستأنسين

فصبراً أخوتى ولا تتعجبون
فهؤلاء بزنازين عقولهم مقيدون
بذل الطوارىء مدثرين
خلف جدران أنفسهم دافئون
بذل قمع ينتشون

ورغم ذلك
مازال
يعجبنى

أنهم مازالوا يوجهون 🙂 🙂 🙂

………….
هيثم غنيم
الثلاثاء 4/10/2011 الساعة 2:23 مساءاً

متأجندون* : مصطلح من تأليفى من كلمة أجندة وبما أن الثوار يرمون بأنهم اصحاب أجندات قلت إذن نحن متأجندون 🙂

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

4 responses »

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s