الدين حياة … خلق ربانى # 1

Standard

كثيراً ما أتوقف عاجزاً أمام اسمائة الحسنى وصفاته … الغفور

لماذا دومية المغفرة … تخيلوا معي هذه الصفة وأعجازها

هل هي رسالة بخلق ربانى يرشدنا به بأن الدين حياة

تخيلوا معي لو لم يكن الله غفور للعباد ماذا كان بفاعل بنا ونحن المسيئون ليل نهار جهاراً وفي الخلوات

طيب نبسطها أكثر تخيل ان واحد بيسىء ليك كل يوم ومع ذلك أنت تغفر له كل يوم أملاً في أصلاحه

هل تستطيع ؟

هل المغفرة خلق يستفيد منه المعفى عنه فقط

لا أظن

أول المستفيدين بالمغفرة هو المساء أليه

المغفرة تفريغ للشحنات السلبية التى تكمن بداخلك والتى تدمر ولا تعمر

المغفرة أداة بناء لا معول هدم

الله غفور لأنه لا يحب العذاب لعباده … فتجدهم يخطئون ويسيئون أليه وهو يقول في الحديث القدسي : هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ فَأَغْفِرَ لَهُ

سبحانه ما أحلمه

وتجد أن المحب لمن أحب مُتبع

فتجد الخلق ينعكس على المحبين بصدق

فها هو رسول الله ترمي القاذروات أم باب بيته يومياً حتى إذا غابت يوماً سئل عن صاحبها ويعوده في مرضه … خلق المغفرة

والنتيجة اسلام هذا الرجل الذي كان يؤذى الرسول

……………
كثيراً منا يتحدث بإسم الدين ويملأ الدنيا ضجيجاً بخطب عصماء عنه

ولكن يبقي الدين حياة

أين نحن من خلق المغفرة

خلق ربانى .. لدين نحتاج أن نحياه

………………………………………

هيثم غنيم

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s