هل حقاً نخاطبه .. الرحمن الرحيم

Standard

كان يغلق القرآن ويزيل سماعة هاتفه من اذنه وهو يهم بصعود درجات سلم منزله

قام بضغط زر أنارة السلم

لينبعث من المسجد القريب من منزله صوت المؤذن يقيم لصلاة العشاء

التفت لدرجات السلم

“طيب اطلع اغسل وجهى وأنزل أصلي “

” أنت عارف نفسك لو طلعت مش هتنزل “

” أنت مجرب نفسك العاصية كثيراً”

اغمض عينيه كيف كان يسمع القرآن منذ لحظات ويغتسل بمعانيه ثم يحدث هذا

يالها من نفس .. وياله من شخص

ويله

التفت مغادراً منزله و لسانه يردد دعاء الذهاب للمسجد

كانت هموم السنين الأخيرة تطارده كالسهام القاتلة

نظر إلى السماء متذكراً آخر ماسمعه منذ قليل في سورة البقرة

قول ربه مخاطباً عباده:

وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ* أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ

أخذ يردد وهو يقترب من المسجد إنا لله وإنا إليه راجعون

كانت الكلمات تنفضه داخلياً وترزق نفسه السكينة

فك رباط حذائه

دخل برجله اليمنى المسجد

منذ زمن طويل لم يستشعر هذا الدعاء وهو يقوله  مثل تلك اللحظة

دعاء دخول المسجد ، دعاء لقاء الرحمن الرحيم:

اللهم أفتح لي أبواب رحمتك

أبواب رحمتك .. كم هي وهل ندق أبوابها كلها بدعائنا أم نقصر في طرق كل أبوابها ؟

دائماً ما لايحب الذهاب للمسجد حيث تتنافر شخصيته مع نظرات الجالسين التى لا تنفك عن مراقبة كل داخل جديد راصدة له حتى مكانه الأخير ، لماذا يصر الناس بسهامهم أن يخترقوا خلوتك التى تريدها مع ربك !!!

حاول التفادي بنظره كل من يراه ممن تمثل الصلاة له ركعات جوفاء لا يراها تنعكس على سلوكياته خارج المسجد من خلق أو عزة.

كلها ابواب شيطانية يصارع فيها نفسه منذ عدة سنوات تغلبه كثيراً ويغلبها قليلاً.

ولكنه لأول مرة لا يكترث بمن حوله ونظراتهم التى تصحبه وهو يضع حذائه ثم وهو يشرع في صلاة تحية المسجد.

الأقامة قطعت حبل صلته وهو يهم بالقيام من ركوع الركعة الأولي … أنهي صلاته سريعاً حتى يلحق بركعة العشاء الأولي.

أنهي ليدخل في صلاة العشاء وهو يقف وقد علمته التجارب ان يعطى لنفسه مساحة جيدة في الوقوف فغالباً ما يحدث ما يتوقعه وقد حدث .. يأتى من بجواره فيضغط عليه حتى يصبح الوقوف والسجود مشقة وكأن المسجد قد ازدحمت صفوفه ويجب أن يتم حشر ثلاثة اشخاص جدد في كل صف .. رغم أن المسجد غير ممتلىء.

كان يصر في هذه المره ألا يؤثر شىء على خلوته.

وقرأت الفاتحة الركعة الأولي والثانية … أنه يخاطبنا.

وجائت الركعة الثالثة والرابعة … يخاطبنا هو ونخاطبه نحن … نجوى فردية كل على حدة.

هل تبكى عينى وهي تقول له الحمد لله رب العالمين

هل أحمده بصدق حقاً ….. آلهي كم قصرت وأقصر

الرحمن الرحيم

اتضرع أليك برحمتك …

كم نقرأها كل يوم خمس مرات كلآلات

ألهذا لا يستجاب لنا

آلاهي … عقدت ألسنتنا

مالك يوم الدين

هل نوقن بهذا حقاً ؟ هل تعكسه أفعالنا ؟

إياك نعبد وإياك نستعين

يااا إلهى هل فعلاً أنا صادق وانا أقولها

هل استعين به حقاً

تباغتنى تكبيرة الركوع من الأمام

لركعتين متواليتين اقف عند وإياك نستعين

سبحان الله

اجد بعدها ببعض فتحه من الدعاء يقذف في قلبي في السجود

أهذا فتح تدبر ثلاث آيات فقط من آياتك

آلاهي ما هذا الصفاء التى تقذفه في القلب

الرحمن الرحيم

هل تدرك معنى ان تصلي في سكينة

ان تجد ابتسامة سعيدة تملىء نفسك … وجهك

أخرج وأنا أردد دعاء الخروج من المسجد

اللهم أفتح لي ابواب فضلك

للدعاء طعم مختلف .. وللخير اطعم مختلفة

اسير في الطريق فأجده يقذف في قلبي تلك الآية كى أدعوه بها:

رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ

اجد نفسي ابتسم وأنا أنظر إلى السماء مردداً أياها:

ربي اوزعنى أن أشكر نعمتك علي

أبتسم وأنا أفهم أكثر قول رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو يرد على أصحابه أن يدعوا الله ألا يعصوه بأنهم إن كانوا كذلك لأماتهم الله ثم لبعث بقوم غيرهم يعصونه فيستغفرونه فيغفر لهم.

يا آلاهى

كم يختلف أنين ونجوى العصاة المستغفرين عمن سواهم

وكم أنت رحمان رحيم

………………………..

هيثم غنيم

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s