بين المصطلح والتطبيق

Standard

“اسلامية اسلامية رغم أنف العلمانية” …. “الديمقراطية ده كفر أساساً”

سنتين ونص الجملتين دول بيترددوا من شرائح مختلفه ولما بروح اسأل إلي بيرددهم عن شرح كيف ستطبق كلمة اسلامية أو ايه طريقة الحكم كنظام متكامل حتى لاندخل في الكفر يكونوالجواب بضع عبارات غير مفهومة لشخص قد عجز الرد ثم لا يلبث أن يقول رد لا قيمه له : اكيد هنعمل ساعتها يعنى اكيد

سنتين ونصف نهتم بالشعارات اكثر من المنتج .. سنتين ونصف نخسر ولا نرى أننا نخسر .. سنتين ونصف ومازلنا نسلم الراية للحمقي والأغبياء من كل النخب بلا استثناء اصحاب الشعارات الجوفاء

سنتين ونصف ونحن نشارك في جريمة الشعارات مكتفين بالتقزز او الإنتقاد .. ونحن بذلك في الجرم سواء

طيب ايوه انا عاوز دولة اسلامية بحكم يقوم على مبدأ الشورى والتخصص تنضم تحتها كل الدول وده مش عيب .. كل انسان في العالم بيحلم ان دولته تبقه امبراطورية عظمى طالما شايف ان ده فيه خير للناس بس تعالوا بقه نتكلم عن أزاى نبقي كده … تعالوا كده نخرج من جو الشعارات ده ونشوف الرسول صلي الله عليه وسلم عمل ايه وأزاى أن #الدين_حياة

الرسول في أول بعثته اهتم بنشر التوحيد وأن الإسلام دين عدل لا فرق بين عربي وأعجمى سيد وعبد إلا بالتقوى ، طيب وبالنسبة للمعاملات اليوميه وشئون الحياة اليومية ومظالمها فالناس كلهم سواسية أمام عدل الإسلام

مش بس كده ده بدأ يغرس العزة في نفوس المؤمنين والإباء والنخوة والبناء وان الإسلام وظيفته الرئيسية أن ينهض بنفوسهم من شهواتها لتعمر في الدنيا لتكبر ويكبروا ليزيدوا وتزيد

ثم كان صلي الله عليه وسلم وهو يفعل ذلك يعطى المجتمع موانع الأنهيار ويحصنه بدواء ومصل منع الغيبة والنميمة واحسان الظن وعدم قول الكذب وان تأتى الأقوال مبنية على دليل ملموس .. واشياء أخري كثيرة حتى اصبح المجتمع جاذب للجميع فكان قرار قريش بالقضاء على الدعوة الإسلامية فكان قرار الرسول بالهجرة لتمكين المجتمع من الحكم بعد ان اصبح ناضج لذلك ولأنه أحسن تربية الرجال ، لذلك فقد كانت النتيجة مذهلة في مجتمع المدينة الذى اصبح مجتمع مسلم في وقت قصير فكان تشكيل مجالس الدولة تدريجياً هي والجيش

أصبح هناك مجتمع يبنى نفسه بنفسه وفق احتياجاته بشكل متسارع تحكمه منظومة قيم شربتها النفوس وصارت منها حتى صار لنا نظام الشورى في الحكم وتسيير أمور الدولة حسب التخصص “نعم دولة الأسلام تحترم التخصص واسناد الأمر لأهله وهو مالن تروه في النظام الديمقراطى الذي يتحكم المال والأعلام في توجيه الكتلة التصويتيه فيه” وتطور الأمر حتى صار أختيار الخلفاء المسلمين “الأربعة الأوائل ” بالشورى

لم يكن رسول الله ليحتاج أن يردد شعارات جوفاء لا يلمسها أفراد المجتمع بل هو يخاطبه بالإسلام الذي جاء بما يفتقدونه فما كان من المجتمع إلا أن امتص الإسلام سريعاً وآمن به لأنه كان حياة

الآن يا من تطلق تلك الشعارات وأنا معك مثلك حدثنى عن متى آخر مرة عدلت بين الناس في عملك أو بيتك أو بين صديق وشخص لا تعرفه … عن آخر مرة لم تغتب أو تنم على شخص ؟
عن أخر مرة لم تكذب ؟
عن آخر مره لم تنافق من أجل جاه أو منصب ؟
عن آخر مرة لم تلقي منديل او زجاجة في الشارع بدعوى ان مفيش سلة مهملات ياصاحب حديث اماطة الأذى عن الطريق صدقة ؟

أخى وأختى الناس تظن أن الدين هو صلاة بننقرها بسرعة لأسقاط فريضتها من على كهولنا وصوم نقضي معظمه بين نوم وكسل وصك بأنه مسلم يصدر في البطاقة كفيل بإدخاله الجنة

ومن هنا يفتن الناس ومن هنا يسهل العلاج إن احسنا علاج الأصابة

والعلاج هنا لا يأتى بالشعارات فالناس لا تفهمها .. ولكن يأتى بأن نحول لغة الخطاب لمفردات تمسهم تخاطبهم وتخاطب احتياجاتهم يصاحب ذلك أفعال تعكس هذا … حينها فقط سيري الناس أن #الدين_حياة وحينها فقط ستدرك معنى أن ييسر الله لك حاضنة شعبية تنصرك

……
شكراً لسعة صدركم

هيثم غنيم

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s