الآن الآن جاء القتال

Standard

استهداف 20 موقع للدولة اﻹسلامية و جبهة النصرة بضربات جوية أمريكية أردنية مشتركة وسط مباركة الائتلاف السوری للمعارضة .

تذكروا إذن هذا اليوم الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 … فسيكتبه التاريخ بعد سنوات كبداية لأحداث أعظم ، فيبدوا ان المتحدث باسم الدولة الاسلامية “داعش” لم يكن يمزح عندما قال الآن الآن جاء القتال .

لمن لا يعلم أو يفرح بتلك الضربات الجوية والمقتلة الناجمه عنها أريد ان اذكرك بمعلومة قد لا تكون تعلمها :

سنة 1998 قامت القوات اﻷمريكية في عهد بيل كلينتون “الحزب الديمقراطی” بضرب معسكرات طالبان والقاعدة في مدن هلمند وقندهار وكابول .

الثلاثاء11 سبتمبر 2001 وفي عهد الرئيس جورج بوش “حزب جمهوری” القاعدة ترد الضربات بقصف برجی التجارة العالمي بنيويورك و وزارة الدفاع اﻷمريكية البنتاجون.

وكان هذا وفاء لقسم اسامة بن لادن وبدء لتنفيذ استراتيجية انهاء حروب الوكالة وجعلها حروب صريحة .

سنة1998 كانت القاعدة غير منتشرة … 2014 القاعدة في كل مكان بل وظهر جيل جديد استطاع تكوين دولة ناشئه.

سنة2014 في عهد الرئيس اوباما “حزب ديمقراطي” امريكا تقصف الدولة اﻹسلامية … والسؤال اﻷول هل سيكون الرد في عهد الرئيس الجمهوری القادم ؟

والسؤال الثانی الم يحلل ضباط ال CIA خطاب العدنانی المتحدث الرسمی للدولة اﻹسلامية عندما قال “اﻵن اﻵن جاء القتال وإنا منصورون ان شاء الله سواء اخرجتم ام لم تخرجوا ، فإن انتصارنا بإستمرارنا ، وﻹن خرجتم لتعودا عما قريب ، وﻹن عجزتم عن العودة لنأتينكم من شتی البقاع” .

إذن فلقد فهم أخيراً هؤلاء الرجال ان المسلمين في جموعهم تخدعهم ازياء الأعداء إن ارتداها ابناء جلدتهم تحت مسمى الجيوش العربية ، ولكن إن صارت المعركة صريحة فإن عموم المسلمين تفهم ويحدث لها الإستنفار فتجد الصالح والطالح يتقدم الصفوف دفاعاً عن الدين والعرض والأرض حتى إنك لتجد سباب الدين من أهل الإجرام يتقدم للقتال قائلاً إلا دينى لايعتدى عليه أحد ، وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم حين قال ان الله ينصر هذا الدين بالبر والفاجر .

ولمن لايصدقنى فلينظر إلا تاريخ مقاومة الشعوب الإسلامية لحكامها فسيجد ان النصر لم يأتى إلا لما تحول الأمر لحرب صريحة مع عدو واضح والأمثلة كثيرة سواء من غزة أو العراق أو من قبلهم افغانستان والشيشان .

إذن الهدف هو انهاء حروب الوكالة وجعل المعركة عقدية واضحه … وهنا ننتصر نحن لا هم .

ولمن لايقرأ التاريخ فأقول له ان المسلمون لم يهزموا في أی حرب عقدية طوال عمرهم بل ولم تصمد امامهم امبراطورية .

ولمن يستسيغ ضربات امريكا وحلفائها من أهل الردة فأنقل له قول لمارتن لوثر كينج “إن الظلم في اي مكان ، يهدد العدل في كل مكان” .

……………..

هيثم غنيم
الثلاثاء 23 سبتمبر 2014

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s