من ذكريات التحرير مع الدبابة ” M60A3 “

Standard

هحكي ليكوا موقف شخصي حصل معايا وكان فيه دبابة “M60 A3” زي الي هربت في فيديو صولة الأنصار بتاع سيناء ، والموقف ده كان أثناء الثورة يوم 29 يناير 2011 :

كنت انا وبعض الأصدقاء من ضمن الشباب الي وقفت تحمى المتحف المصري وقال ايه الجيش هيحميه من جوه “كانت وكسه كل ما بفتكر اننا كنا بنشتغل نفسينا”

المهم احنا جوعنا بعد العشاء بشوية وقلت انا واثنين اصدقاء نروح نجيب أكل للمجموعة كلها وكان معانا صديق من وسط البلد فعارف نمشي أزاى

المهم المكان الي اشترينا منه وكان فاتح كان قرب قصر عابدين وكان فيه جيش هناك وكده ، ومرة واحدة لقينا صوت جنزير دبابة جاي من ناحية التحرير والدنيا اتكهربت والضابط شد العساكر وكله رفع السلاح وشد أجزاء والضابط يتكلم في الاسلكي وكان واضح ان مفيش تبليغ جاله أن في وحدات عسكرية متحركة ناحيته

المهم راح مطلع هو كمان مسدسه وشد اجزاء ووقف العساكر صف وقالهم ينشنوا على الدبابة إلى جايه

انا بقه وقفت اتفرج ومبتسم وأنا ماسك نفسي من الضحك علشان الدبابة كانت بانت وكان نوعها “M60A3” وكنت مش مصدق نفسي 😀

وابص للضابط والعساكر والمشكلة أنهم كانوا مصدقين فعلاً ان الرشاشات الى معاهم والمسدس هيقدروا يوقفوا الدبابة لو الدبابة ناوية تهاجمهم فعلاً

المسخرة بقه مش هنا المسخره بقه بجد أن الدبابة وقفت فعلاً والعسكري السواق فتح الفاتحة بتاعته وطلع رافع ايده وهو بيترعش وبيسلم نفسه ههههههههههههههههه والضابط الي جوه كان لسه بيفتح البرج بتاع الدبابة علشان يخرج

الأجمد ان الضابط الي كان شايل مسدس صرخ في العسكري انت كنت بتجري ليه وجيت هنا ؟

فالعسكري رد عليه بتلقائية “أصل الناس طلعت فوق الدبابة ياباشا واحنا خفنا ليخدوها”

والحمد لله صحابي سحبونى من قفايا قبل ما أفضح الدنيا بصوت ضحكى العالي … وللأسف هو ده المستوى إلى وصل ليه جيش مصر العظيم كما يسميه البعض

……………..

هيثم غنيم

الأحد 16 نوفمبر 2014

Proteste in Kairo - Soldaten mit Panzer

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s