القصاص حياة

Standard

وأنا بتفرج على هذا الفيديو رجعت بي ذاكرتى لشهور ماضية كثيرة حين كلمنى صديق في أحد الليالي وقال لي هناك انتهاك قامت قوات الأمن لأحدى الأسر البسيطة ونريدك أن توثق ماحدث .

قابلته بالسيارة وعلى مدار ساعة ونصف كان يحكى لي عن اعتقال شاب بسيط وأن اسرته منهارة .

دخلت إلى منطقة في محافظة الجيزة بسيطة جداً شوارعها غير معبدة بالمرة ليستقبلنا الأب ويسير بنا لمسافة بسيطة مشياً على الأقدام لأجلس بعدها لما يقارب الساعتين وأنا أوثق ما حدث من اعتقال الأبن وتعذيبه على يد ميلشيات وزارة الداخلية المجرمة .

ولكن استوقفنى بكاء والدة الشاب وهي تحكى كيف نزل ابنها صباحاً للذهاب لكليته ليعود لها بعدها بساعات مضروباً بشدة وتمسكه قوة أمنية من القوات الخاصة يضربونه ويقتحمون شقتها لترى ابنها حافي القدمين مضروب بشدة فسألته ماذا حدث فقجاء ليرد عليها فقام احدى الضباط بضربه أمها ليصمت .

سقطت الأم على كنبة في الصالة وهي مريضة السكر بعد أن رأت ابنها يضرب فتقدم منها العميد طارق المرجاوي رئيس مباحث أمن الجيزة ليسحقق معها فقامت ابنتها وأخت الشاب وهي شابة صغيرة جداً بنهره على مايفعل وقالت له أمى عندها السكر وبيجلها غيبوبة .

فراح العميد طارق المرجاوي مسكها من شعرها وقال لها فين شقة أخوكى .

فردت البنت برعب “فوق”

فقام العميد بشدها من رأسها ورماها لضباط بزي مدنى وقال لهم:

خدوها تفتحلكوا الشقة إلى فوق ولو عصلجت معاكوا أو قرفتكوا اغتصبوها .

تخيل الأخ والأم تسمع مثل تلك الكلمات من هذا المجرم .

تذكرت تلك القصة وأنا اشاهد هذا الفيديو وأرى مقتل هذا المجرم .. لأجد نفسي أقول الآن تجد ماوعدك ربك حقا

………….
المؤسسة العسكرية المجرمة تدمر هذه الأرض وتدفع الشباب للكفر بكل شىء

فلقد وثقنا حالات الأغتصاب وقدمناها لمنظمة العفو الدولية والأمم المتحدة ولم يرتدع النظام .

وصرخ كل عاقل في البلاد أن اجعلوا بنات مصر خط أحمر ولاتعتدوا عليهم .. فلم يرتدع النظام ولا ضباطه وجنوده وقضاته واعلامه

لايوجد شخص عاقل في مصر إلا وصرخ أن افيقوا

ولكنكم تثبتون يوماً بعد يوم أنكم لاتفهمون لغة الكلام

اللهم أنى أعوذ بك أن أكون خنجر يطعن ظهر مجاهد أو ثائر

اللهم انصر الحق وأهله واخزى الباطل وحزبه

……………….

هيثم غنيم

الأربعاء 26 نوفمبر 2014

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s