هل نحب الرقص على الحبال … وإلى متى ؟

Standard

ومما خرجت به من فترة عزلة بسيطة أن الصراع دينی واقتصادي وأن المواطن الغربي مثله مثل بقية شعوب العالم مفعول به وتحركه آلة أعلامية وفكرية ودينية مسيطر عليها اقتصاديا .

وفي المقابل هناك تخبط واضح في كل من يقاوم هذا النظام العالمی في العالم كله وهو متأثر بمبادئ قد زرعها فيه هذا النظام ولكنه لم يتم زرعها لذلك تحول للمقاومة .

بل ويوجد لدينا استسهال في عدم بذل الأنفس والجهود لوضع والسعی بالفكر والدماء والتضحيات لحلم واضح المعالم .

ولا مبادئ واضحة تحكمنا .

ونحن كمسلمين من ضمن هؤلاء … فنحن ومن يقودنا والمشكلة مشتركة بيننا ، نحن لسنا صادقين مع أنفسنا فيما نريد فأصبحنا كالراقصين علی الحبال فلامنا نريد دولة اسلامية ندرس كيف اقامتها ونبذل الفكر والمال والجهد والدماء والتضحيات في سبيل اقامتها بشكل صحيح …. ولا منا نوافق ان نكون ترس بشكل مطلق في هذا النظام العالمی .

هذا الكلام ليس من أجل أن نحبط بل من أجل ان نتصارح بيننا وبين أنفسنا فنحن أخوة .

وأنا لا انكر ان حلمی وبشكل صريح هو اقامة دولة تحكم بالاسلام وفهمه وعدله و اقتصاده وحريته وحقوقه … ولكن هل هذا سيأتی بين يوم وليلة وسط مانالنا من تشوهات ؟

لا لن يحدث هذا وخصوصا ان العدو لن يتركك وسيحاول فتنة الكثير منا او اختراق الصفوف والإفساد وغيره .

ولكن ما لايعلمه هذا العدو أنی وغيري الكثير قد سئمنا الرقص علی الحبال … وبعد تفكير طويل بينی وبين نفسي وجدت أنه خير لی كنفس وروح أن أموت أو اقتل في سبيل تحقيق حلمی وانا ابنيه في طريقي كی أحققه أو ان يكمل أخوتی بعدی .. لهو خير لی بأن أعيش حياة طويلة سعيدة بسعادة وهمية قد ذقتها من قبل بمعظم أشكالها من باب رؤية ان كانت سعادة حقيقية أم وهمية فوجدت أنها وهمية .

وبين هذا وذاك أعلم أنی بشر أصيب واخطأ وارتكب كوارث كما احاول فعل الخير … فلا أتعلق بالمطلق إلا لواحد أحد ولا أحد غيره .. وأيضا بجب ألا يتعلق بي أو بغيري أحد فالرجال يعرفون بالحق والحق لايعرف بالرجال .

فأجعل لك مقياس أخی وأختی ومبادیء واتبع الحق ولاعيب في أن يضطرب فكرك وتتشوش ولكن كن صادق في طلب الحق ولاتنجر إلا عند ناتج من استهزاء أحدهم أو غيره … وصدقنی ستصل للحق في النهاية .

ده فضفضة مع أخوتی ومحاولة لنقل ما يدور بقلبي وعقلي بصوت مسموع كی أستفيد

……………
هيثم غنيم
السبت 20 ديسمبر 2014

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s