وانكشف القبر

Standard

وانكشف القبر …

لم تكن هي البداية إنما كانت البداية عندما جلست معه انظر إلى وجهه الهادىء وصوابع يده اليسرى التى فقد معظمها وهو يحدثنا عن فضل الجهاد وتهذيبه للنفوس المؤمنه .

سئلته على استحياء هل رأيت قبل ذلك شهيد بعد استشهاده بمدة طويلة ؟

سافر بعينيه برهة ثم عاد مبتسماً وقد أطلت الذكرى على عينيه التى التمعت بدموع الإبتسام وقال لي نعم في افغانستان.

استشهد أحد الأخوة ودفناه في قرية أفغانية مقابرها على منحدر سفح جبل ومر على هذا 6 شهور حتى هطلت امطار غزيرة فأبلغنا أهالى القرية أن القبر قد تكشف وتأثر بذلك ، فقررنا إخراج جثة أخانا ودفنه مرة أخرى .

ذهبنا وأنا اتوقع ان نجد بواقى عظامه فإذا بنا نجده يا أخى كما هو ………

جسده طرياً به بعض التجاعيد البسيطة في جلده وشعره كما هو اشعث أغبر في سبيل الله ، ثم بعد اخراجه شم الأخوة رائحة طيبة ولكنى لم اشمها حتى شاركت في دفنه مرة أخرى يا أخى ………

رائحة جميلة اقرب لرائحة المسك الأبيض ولكنها ليست مثله ، رائحة لم اشم شبيه لها من عطور الدنيا.

كان يغمض عينيه وهو يحدثنا وكأن ذاكرته تنتزعه من بيننا انتزاعاً لأيام طيبة ، مطيبة بذكراها.

قاطعت ذكرياته قائلا: هل رأيته بعينك يا أخى أم حكى لك؟

نظر إلى مبتسماً وهو يقول بفخر من شرف بهذه اللحظة: بل رأيته بعينى يا أخى ولمسته بيدى تلك … قالها وهو يفرك يده في سعادة متأملاً وكأنى بذكرياته قد غادرت به من بيننا مرة أخرى.

تذكرت معه قول الله تعالى:
“وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ”
سورة آل عمران: 169

وتذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“للشهيد عند الله سِتُّ خصال: يَغفر له في أول دُفعة من دمه، ويُرى مقعده من الجنة، ويُجار من عذاب القبر،، ويأمن من الفزع الأكبر، ويُحلّى حلة الإيمان، ويُزوج من الحور العين، ويُشفَّع في سبعين إنساناً من أقاربه”
أخرجه الترمذي وابن ماجه

فسلاماً على المبتسمين في قبورهم المستبشرين ببيعهم 🙂

سلام رجال

 

………………..

هيثم غنيم

الأحد 3 مايو 2015

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s