ياه هو احنا لسه مخرجنهوش

Standard

أكتوبر 2010

اليوم الرابع ﻹعتقالی من قبل أمن الدولة

تم إصطحابي صباحا من قسم تانی مدينة نصر حيث كان يتم إيداعی كل يوم بعد انتهاء جلسات التحقيق معی من قبل أمن الدولة.

ودعنی رفقاء الزنزانة وكان أحدهم معتقل أمن دولة مثلي و الباقي جنائيين عم خليفة مسجل خطر و جمعة سارق عقد ذهب من رقبة سيدة و آخر هجام بيوت و اثنين تجار مخدرات .

كانوا يصبروننی ويقولوا لی أصمد واستعن بالله وأكثر من اﻹستغفار بعدما رجعت إليهم ليلة أمس شبه محمولاً من أثر ماتم بي في التحقيق.

تم إقتيادی لتلك الفيلا المهجورة أمام مسجد نوری خطاب بالحی السابع بمدينة نصر والتی لم أتصور يوما أن بداخلها حياة.

كنت قد أعتدت علی المطلوب منی بعد أن تدخل السيارة من البوابة الخارجية … فعلی ان أخلع ملابسي العلوية واعطيهم فانلتی الداخلية ثم أرتدی التی شيرت الخارجی مرة أخری قبل أن يتم تغمية عينای وربطها بفانلتی الداخلية.

كنت أعتبر محظوظ للغاية فغيری كان يتم ربط عينيه بقماش خشن .

تم اقتيادی لمكتب ضابط أمن الدولة عصام طه “وهذا اسمه الحركی فإسمه الحقيقي محمد” وتم تركيعی أمامه في اﻷرض بعد ربط يدی خلف ظهری بإحكام.

بدأ التحقيق معی ولكن الغريب في هذا اليوم أن حضر التحقيق معه في منتصف اليوم فقط الضابط يوسف عزت “اسم حركی” الذي ألقي القبض علی من منزلی.

“كانت معركة العقول”

انتهی التحقيق في المساء ولكن بسؤال عام وغريب من عصام طه لي حيث قال:

في حاجة في الزنزانة مضايقاك ؟

لا أعلم لماذا تذكرت سريعا زميل الزنزانة “أبو سكسوكة” … فهتفت قائلا له :

نعم فلان.

كان “أبو سكسوكة” شاب صعيدی بسيط سمعت عنه منذ ايداعی في زنزانة القسم رقم 4 مع معتقلين أجانب عن شخص صعيدی بسكسوكة “وهی طريقة لحلاقة الذقن مع ترك الشارب ومحيط الذقن حول الفم من الإسفل” ، وكانوا يشتكون أن “أبو سكسوكة” هذا كثير البكاء … وبعد يومان نقلت لزنزانة رقم 3 ﻷجد “أبو سكسوكة” شاب هادئ مستكين في زنزانة من الجنائيين عتيدی الإجرام.

وسبحان من فتح بينی وبينهم بالحق والعدل بعد أقل من نصف ساعه من دخولی ولم يمضي اليوم إلا صرنا أصدقاء بشكل ما جميعاً ولهذا قصة …

ﻷتعرف علی “أبو سكسوكة” وأعلم قصته كان عميرة قد قبض عليه منذ أكثر من 10 أيام وحقق معه لمدة ساعتين بعد القبض عليه ثم تم ايداعه في قسم تانی مدينة نصر كأمانات لصالح أمن الدولة .

أما عن سبب القبض فقد كان مضحك … فلقد كان لـ “أبو سكسوكة” محل “درای كلين” تنظيف وكی ملابس في منطقة بمدينة نصر وكان هناك حملة بعد منتصف الليل من قبل أمن الدولة للقبض علی أحد الشباب الملتحين في العمارة التی بها محل “أبو سكسوكة” .. ولكن الضباط لم يجدوا الشاب واثناء خروجهم من العمارة سمعوا صوت قرآن ينبعث من أحد المحلات وكان هذا المحل محل “أبو سكسوكة” … ليجدوا أيضا ان اسم المحل “الأقصی”.

فأعتقلوه وكانت تلك تهمته أن محله اسمه الأقصى فلماذا سماه هكذا لابد من التأكد من هذاالخطر .

ومن حينها لايعلم “أبو سكسوكة” ماسبب اعتقاله ويبكي إشتياقاً لزوجته ومنه تعلمت قيمة الزوجة مما كان يقصه علينا من مآثرها جزاها الله عنه كل خير هی ووالديه.

تذكرت كل هذا وانا انطق بإسم “أبو سكسوكة” أمام الضابط عصام طه.

فقال لی :
مين فلان ده ؟

فذكرته بأنه شاب صعيدی قبضتوا عليه من اكثر من عشر أيام من منكقة كذا وعنده محل بتاع مكواة اسمه الأقصي.

” آه يااااااااااااه هو احنا لسنا مخرجنهوش ”

تلك كانت صيحة عصام طه وهو يتذكره …

ثم أكمل قائلا:

خلاص تمام هشوفه.

أكدت عليه وتذرعت بحجة انه يبكی بشدة … فقال لی خلاص افتكرته احنا نسيناه بس …..

طوال رحلة العودة للحجز كان يتردد في أذنی “ياااااه” وهی تخرج من عصام طه.

تذكرت أول يوم تحقيق لي عندما قال لي يوسف عزت “أنت رسميا مش عندنا وأنت مفقود … يعنی لو تعبتنا ممكن أخللك عندنا وأهلك ميعرفوش عنك حاجة ولو جم يسألونا هنقولهم ان الداخلية مقبضتش عليك أصلا ، ولو أهلك شاطرين يثبتوا أننا قبضنا عليك 🙂 ”

بعدها تم الإفراج عنی أنا و “أبو سكسوكة” .

…….

تذكرت تلك القصة الآن وأنا اتحدث مع زوجة أحد المفقودين من أحداث المنصة التی سبقت فض رابعة في 14 أغسطس 2013 .

هناك عشرات المفقودين منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتی الآن يتزايد عددهم … والسؤال أين هم ؟

وهل ضابط أمن الدولة نسيهم جوه زی ما عصام طه نسي أبو سكسوكة؟

………
هيثم غنيم
الخميس 7 مايو 2015

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s