صاحب النقب

Standard

تموج التحايا بجيد السماء … كعقد بهي كثير النقاء
فأنتم أضأتم لنا الملتقى … فيا غيم جد و انتفض بالعطاء
رباط الأخوة طوق النجاة … لأجل الإله نزيد انتــــــماء

ورب اشعث أغبر مدفوع عن الأبواب لو أقسم على الله لأبره … تذكرت تلك الكلمات وانا اشاهد جسده المسجى في صمت وقد جاوره سلاحه الرشاش المتوسط الـ “بي كى سي”

خرج من بلاده مصر أرض الكنانة بعد ان اضجت مضجعه آهات الأطفال في أقبية التعذيب و صرخات النساء مستغيثة بالرجال ، يمم وجهه شطر شام الهوى متخفياً لايعلمه أحد فلا لإسم سعى ولا لمنصب ولا لشهرة زائفة .

ليلتحق بركب الجهاد غايته النصر لتكون كلمة الله هيا العليا وليخرج الإسلام من ذل الحناجر الصارخة لعزة الأيدى العاملة.

أراد الخير والحياة للعباد مثله.

اقسم قسم الرجال على النصر أو الشهادة في سبيل النصر.

أرتضى لباس البسطاء وكسرات خبز تقيم صلب نفسه وتلحف سلاحه يدافع عن أعراضنا ودمائنا وأموالنا بينما يرميه العالم والمسلمون في كل مكان انه ارهابي.

نظرة إلى السماء ودعوة لله أنك خالقى وأنت تعلم وإن لم يعلم عبادك.

كان خفى في دنيانا ولكن الله يأبى إلا أن يعلمنا به درس مرئى نشاهده.

جائه التوجيه من ثلاثة أشهر ان هبوا لتحرير منطقة حويجة صكر في محافظة دير الزور بسوريا من جيش بشار الأسد .. حاولوا اقتحام نقاطهم العسكرية فما استطاعوا .

فشمر صاحب النقب عن ساعديه وحمل سلاحه البي كي سي واقتحم هو واثنين من رفاقه .

بايعوا على النصر أو الموت في سبيل نصرهم.

عالجتهم رصاصات العدو ليسقط صاحبنا مضرجاً في دمائه خلف ساتر ترابي لترتقي روحه بجوار سلاحه وتبتسم عينيه لرب السماء العليم الخبير بقلب عبده ونيته وعمله.

تمر الأيام و الشهور والطير تعاف أن تلمس أخانا … تصبحه الشمس ويمسيه القمر بالإبتسام.

حتى يمن الله على رفاقه بالعودة واقتحام المكان وتحريره ليجدوا جثمانه كما هو لم يمسسه شىء … وليجعله الله بصدقه رسالة لنا .

هؤلاء الأتقياء الأخفياء الذين جعلوا قتالهم لله وحده وفي سبيله وابتغاء مرضاته.
لم يطلبوا الدنيا بالجهاد.

فسلام رجال للرجال

وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم

ولينصرن الله دينه بالرجال

مصري شهيدربيح البيع أخانا …
ربح بيعك
………………….

هيثم غنيم

الثلاثاء 12 مايو 2015

Advertisements

About haitham.ghoniem

الأسم إنسان بيحلم أن يبات يومه سعيد مش شايل في قلبه غير الحب لكل الناس ... معرفش بكره هبقى ايه ... لأنى ببساطه عايش فيها وبتأثر بأمواجها وكل يوم فيه خاطره وفكره وحاجات جديده بنتعلمها ونفسي لما ترسي مرساى أكون مضرج في دمائى شهيد شهادة ألقى بها ربي سعيد أن نهايتى كانت ذودا عن حياض هذا الدين أنا ببساطه إنسان مسلم يأمل أن يتبع دوماً كتاب الله وسنة رسوله بفهم سلف الأمة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين جيت لدنيتكم يوم 25 رمضان 1405 هجرى الموافق 13 يونيو 1985

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s