بل يزلزلهم أن يروا البأس ويذوقوه … رسائل رجال عرب شركس

Standard

أعدموهم

ولكن الرجال في قضية عرب شركس قبل إعدامهم أرسلوا للشباب ولكل حر هذه الرسائل

فأنيروا بكلماتهم درب نضالكم وجهادكم

ننشر رسائلهم للناس استجابة لرغبة أخوتنا في قضية عرب شركس

فقبل إعدامهم بمدة أرسلوا للشباب ولكل حر هذه الرسائل فأنيروا بكلماتهم درب نضالكم وجهادكم

يقول المهندس هانى عامر رحمه الله:

إنه أعلى درجات الكفر والكبر والطغيان ماحدث معنا في قضية ملحمة الصمود في عرب شركس من اتهام لنا بالمشاركة في وقائع حدثت في فترة أعتقالنا ثم محاكمتنا بها أمام قاض عسكري أقسم على السمع والطاعةولم يقسم قط على إقامة العدل ليحكم بإعدام جاءه في ظرف مغلق دون أى دلائل يرتضيه قانونه الوضعي الكفري الجائر.

وما نرى أن هذا الحكم حكم الإعدام قد جاء إلا لأننا واجهنا بكل قوة وحسم محاولات هؤلاء الطواغيت استئصال دين الله من أرض مصر فأمثال هؤلاء لاتؤثر فيهم الأفعال الرمزية.

بل يزلزلهم أن يروا البأس ويذوقوه.

وتالله إن لم يصطف المسلمون في مصر في صفوف المجاهدين ويناصروهم فسيمحو هؤلاء الطغاة كل معالم الإسلام من مصر حتى ولو كانت كلمة الصلاة على النبي مكتوبة على لافتة أو مطبوعة على سيارة.

لكننا نثق في وعد ربنا بإهلاك الظالمين واستخلاف المؤمنين ونستشعر حديث رسولنا بنهاية الحكم الجبري وقيام خلافة راشدة على منهاج النبوة ، فسنبذل لذلك دمائنا نروى بها كلماتنا ليجعلها الله حجة على كل مسلم يحيا على هذه الأرض.

وتكون دافعاً لإخواننا ليقفوا وقفة صدق مخافة أن يسألوا عن ذلك الأمر أمام ربهم يوم القيامة.

وليتدبروا قوله تعالى في سورة النساء:

(فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ ۚ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ عَسَى اللَّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلًا)

المهندس هانى عامر .

…………………….
وهذه رسالة أخرى:
لا نبالي بشرائعهم الشركية ودساتيرهم الوضعيه ولا بأحكام قضاتهم ولا بتصديق كهانهم ، وهذه رسالة محمد بكرى رحمه الله فأفهموها واحفظوا معانيها حيث يقول رحمه الله:

نبرأ إلى الله منهم ومن باطلهم يقول الله عز وجل في سورة يونس:

(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُوا أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ وَلَا تُنظِرُونِ)

لانبالي في ظل حكم الطواغيت أن نقتل في ساحاتها أو نعلق على مشانقها ولانستسلم ، ننتصر أو نموت وهم بين خزى الدنيا وعذاب الآخرة يقول الله عز وجل في سورة التوبة:

(قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ ۖ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِنْ عِنْدِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا ۖ فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ)

ولست أبالي حين أقتل مسلماً .. على أى جنب كان في الله مصرعي
وذلك في ذات الإله وإن يشأ .. يبارك على أوصال شلو ممزع

لا نبالي إن غضبوا واحمرت أنوفهم من كلمة الحق في وجوههم
فقول الحق للطاغى .. هو العز هو البشرى
هو الدرب إلى الدنيا .. هو الدرب إلى الأخرى
فإن شئت فمت عبداً .. وإن شئت فمت حُراً

لا نبالى إن منعنا عبيدهم الطعام والماء والضياء والهواء

أنا لست أركع رغبة في لقمة .. أو اشتكى صوتاً يعربد عاتياً
سأقول للسجن الذي ضمنى .. أشدد قيودك لاتفك وثاقيا
أنا هنا حر برغم سلاسلى .. ورنينها يشجى ربوع فؤاديا  11196265_1026493400714020_7283615846065055809_n

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s